الرئيسية / ادعية جلب الحبيب / دعاء لجلب الحبيب الزعلان
دعاء لجلب الحبيب الزعلان
دعاء لجلب الحبيب الزعلان

دعاء لجلب الحبيب الزعلان

دعاء لجلب الحبيب الزعلان

دعاء لجلب الحبيب الزعلان مستجاب هو أمر يشغل بال الكثير من الفتيات في فترة الخطوبة، أو فترة ما قبل الفرح مباشرة، أو الزواج، وذلك بسبب شجار حدث معها هي وخطيبها، أو مع زوجة وزوجها، فيجب عليها الدعاء والتضرع لله وحده،

حيث أن الدعاء سنة نبوية وفرض أيضاً، وإن الطلب من الله وقت الحاجة فرض على كل مسلم أو مسلمة، فالفتاة تتمنى الزواج دون الوقوع بمشاكل مع خطيبها في فترة الخطوبة،

لذا يجب الدعاء والتذلل لله فقط، ومن أهم الأدعية لجلب الحبيب، قول ((اللهم حبب في فلان ابن فلان بعد حبك وحب رسولك الكريم، واهديه لي، وملكني زمام أمره، واجعله من نصيبي وقسمتي، وزوجنا في الحلال على سنة الله ورسوله الكريم))، ولمعرفة المزيد من الأدعية تابعونا على موقع شيخ العمقلي لكل ما هو جديد.

ستجد في هذا الموضوع..

دعاء لجلب الحبيب الزعلان

أجمل دعاء لجلب الحبيب الزعلان

شروط لكي يستجيب الله دعائك

ما هي شروط استجابة دعاء جلب الحبيب؟

الدعاء عند بُعد أو فراق الحبيب

المشاعر الإنسانية في الحب

رجوع الحبيب بعد فراق مؤلم

الدعاء والتضرع إلى الله دائماً

الخلاصة في فقرة مبسطة

دعاء لجلب الحبيب الزعلان

إن الدعاء والتضرع إلى الله لجلب الحبيب في الخصام أو في الغضب والبعد، أمر جيد، لأن الله عز وجل،

أمرنا بأن نكون دائماً مؤمنين به، وندعوه في وقت الحاجة، وعدم اليأس في الحياة، حتى إذا تأخر الزواج،

يجب أن يكون هناك أمل في الله أولاً، ثم نفسك مهما حصل.

لأن الله قادر على فعل أي شيء، وعندما يستجيب لك سيحل الفرج والفرح، ولكن يجب أن يكون الإنسان

صبوراً ويحسن ظنه بالله، وعلى الإنسان بكثرة الدعاء، وقول ((بسم الله العزيز المعتز بعلوه وعزه عزيزاً،

وكل عزيز بعزة الله يعتزون، يا عزيز تعززت بعزتك، فمن اعتز بعزتك فهو عزيز، لا ذل بعده، ومن اعتز دون عزتك فهو ذليل)).

أجمل دعاء لجلب الحبيب الزعلان

تتمني كل فتاة في فترة الخطوبة أن تتم على خير، لكي يرزقها الله عز وجل، الزوج المثالي الصالح لها،

وذلك لكي يكون سنداً لزوجته، ويكون النصف الآخر لها في الحياة، لذا حين يوجد خصام أو زعل بينها وبينه،

فتدعو الفتاة من قلبها لله بعدم حدوث أي مكروه بينهم، ويكون هذا بقلب خاشع لله، في سبيل استجابة دعوتها،

وتدعو وتقول دعاء لجلب الحبيب الزعلان

(( اللهم إني أسألك باسمك الكريم، وبنور وجهك المنير، وملكك القديم، يا حي يا قيوم أسألك باسمك الذي

أشرقت به السموات والأرض، وباسمك الذي يصلح به الأولون والآخرون، يا حي قبل كل شيء وبعد كل شيء،

يا محيي الموتى ومميت الأحياء، يا حي لا إله إلا أنت، اجمعني بزوجي وحبيبي فلان ابن فلان، وسخره لي)).

شروط لكي يستجيب الله دعائك

توجد بعض الشروط اللازم توفرها لاستجابة دعاء لجلب الحبيب الزعلان عند الله سبحانه وتعالى، والتي منها:

الخشوع دائماً والتضرع إلى الله فقط عند الحاجة.

أن تكون صادقا أثناء الدعوة، وتكون مخلصاً في الدعاء.

عدم التشهد بغير الله، وتسأل الله دائماً في تحقيق دعائك واستجابته.

يكون عندك أمل في الله، وأنه سيحقق لك أهدافك ويقبل دعوتك.

الدعاء إلى الله ليس بأوقات محددة، فيمكنك الدعاء وقتما تريد.

قال تعالى ((وقال ربكم ادعوني استجب لكم)).

الدعاء يجب أن يكون خالصاً لله وليس به ذنب، أو قطع رحم، فتلك الأسباب تجعل دعائك لا يستجاب عند الله.

وجود اليقين بقلبك بأن الله سبحانه وتعالى، سيستجيب لدعائك، ويجب الخشوع عند الدعاء.

من أهم شروط قبول الدعاء هو حُسن الظن بالله، لأن حسن الظن دليل على إيمانك بقدرة الله عز وجل،

حيث قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم، (( ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة، واعلموا أن الله لا يستجيب من قلب غافل)).

ما هي شروط استجابة دعاء جلب الحبيب؟

لا تختلف شروط دعاء لجلب الحبيب الزعلان عن شروط الدعاء العام كثيراً، ولكن ليستجيب الله سبحانه وتعالى،

لك عليك باتباع الشروط الآتية:

أن يكون مال ومشرب وملبس المسلم أو المسلمة الداعية، من حلال ولا يوجد به حرام، لأن الله لا يقبل منه أو منها،

إن الله طيب ولا يقبل بالخبيث.

عدم وجود كره أو رياء أو عمل خبيث في الدعاء، لكي يستجيب الله عز وجل لك.

طهارة ونقاء قلبك عند الدعاء، وحبك الظاهر لله، سواء تم استجابة دعائك أم لا.

الدعاء بأمور يمكن تحقيقها، وليس أمور غريبة مثل العيش حتى نهاية الدهر، فإن الأرض والحياة فانية.

ثقتك الشديدة بربك في تحقيق طلبك، وأنه سيستجيب لك، فإن الله عند حسن ظن عبده به ما دام العبد عند حسن ظن الله.

الدعاء أكثر من مرة، فلا تمل، والحاجة إلى الله دائماً، فهو وحده يمكنه مساعدتك.

الدعاء عند بُعد أو فراق الحبيب

الفراق وما يترتب عليه وما يسببه من عذاب في قلب الحبيبين، فيجب على الفتاة التضرع لله عز وجل،

وقول دعاء لجلب الحبيب الزعلان وإن الخير إذا كان به، سوف يجعله الله من نصيبك، وإما إذا كان الخير في غيره،

فإن الله سيرزقك بأفضل منه، وتفاءلي دائماً وثقي بربك، بأن ما هو قادم أفضل مما مضى، وإن الدعاء في هذه الأوقات يكون صادقاً.

بسبب مشاعر القلب المتوترة، سواء بفراق الحبيب أو الخوف مما هو قادم، لذا فإن الدعاء مناسب في هذه الأوقات،

لأنه يريح القلب ويجعل النفس مطمئنة، مهما كانت الظروف والمشاكل، ومن هذه الأدعية قول

 ((اللهم ارجع حبيبي إلي وإلى أهله رداً جميلا، وارزقه الصبر والعافية، ربي قد طال بعده فأعده في القريب العاجل، فقلبي لم يعد يتحمل فراقه)).

المشاعر الإنسانية في الحب

الصدق هو أطهر المشاعر الإنسانية في الحب، ولأن العلاقات التي نراها يومياً حولنا، تكون الفتيات الأصدق دائماً في حبها،

بسبب العاطفة والمشاعر الكثيرة التي لديها تجاه من تحبه، ومن أقسى الأوقات على قلب الفتاة، هو فترة الفراق أو الحزن والزعل والخصام،

لأنه يشغل تفكيرها دائماً سؤال، ما الأسباب التي أدت لذلك.

ولكن يمكنها الدعاء لله سبحانه وتعالى، بدل التفكير الزائد والزعل المستمر، لعلى الله يستجيب،

وتقول ((لا إله إلا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين، ربي أعد لي قرة عيني، فقد طال فراقه وقلبي لم يعد يتحمل فراقه،

فأعده لي يا رب في القريب العاجل، ورده لي ولأهله، وحسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت، وهو رب العرش العظيم)).

رجوع الحبيب بعد فراق مؤلم

بعدما كان الفراق غالب على العلاقة بين الحبيب وحبيبته، واتجهت الفتاة إلى الله لكي يُرجعه لها، ويمكنها الآن الدعاء

له لكي يبقى معها ولا يبتعد عنها، ويجعل الله لهم الخير الدائم في حياتهما، والتضرع إلى الله لتخبره أنها سعيدة وفرحة بهذا،

وتحمد الله، وتشكره على استجابة دعائها.

وإنها ظلت تبحث عن دعاء لجلب الحبيب الزعلان ليكون حبيبها بجانبها فهي تفتقده، وتخبر حبيبها أن الفراق مؤلم،

وكيف كانت الحياة صعبة وهو بعيد عنها، وكيف كانت وحيدة من دونه، وللتعبير عن فرحها تدعي الله، وتقول

 ((اللهم قرب حبيبي مني، واهديه لي، وملكني زمام أمره)).

الدعاء والتضرع إلى الله دائماً

إن الدعاء لله والمداومة على ذلك، يدل على عظمة الله سبحانه وتعالى، وقدرة الله على تسهيل مشاق الحياة لك،

فإن التضرع لله بالدعاء بصدق وخشوع، يدل على أن الله هو ميسر الأمور في الكون، وإن العبد يشعر بالراحة

والسكينة حين يقوم بالدعاء، لأنه يعلم بأن الله يستمع له، وسوف يستجيب.

وسوف يخرجه من الضيق والشدة، ويجب عليك ألا تكون من المنافقين، الذين يلجئون إلى الله فقط في أوقات الضيق،

ويبتعدون عند خروجهم منها، ويجب عليك أن تكون مؤمن بالله وقدرته على رد دعائك.

الخلاصة في فقرة مبسطة

وفي نهاية هذا المقال، لقد تحدثنا وذكرنا دعاء لجلب الحبيب الزعلان كما ذكرنا أيضًا أجمل الأدعية لجلب الحبيب الزعلان،

وأيضًا ذكرنا الشروط التي يجب اتباعها لكي يستجيب الله دعائك، والعديد من المواضيع الأخرى المهمة

عن الزواج والعلاقة والمشاعر بين الزوج وزوجته.

اقرأ أيضًا :

دعاء لجلب الحبيب الزعلان
هل حبيبك زعلان؟ هل حبيبك أصابه الحزن والغضب من أي شيء؟ هل توترت العلاقة بينكم؟ تشعر بأنه يضيع منك؟

نقدم لك العلاج السحري والحل السريع والمجرب إن شاء الله تعالى وهو الدعاء، حيث سنقدم لك بعض الأدعية الفعالة

حتى يتم جلب الحبيب إليك ويجعله يتقرب إليك ويصبح غير زعلان إن شاء الله تعالى، فالحزن والزعل شيءٌ صعب على

كل حبيب، فلا أحد يرغب في أن يصاب حبيبه بأي زعل أو حزن مهما حدث، ولكن أحيانًا يتدخل الشيطان بين الحبيب وحبيبته

ويخلق بينها المشاكل فيحدث الزعل، لذا كان الحل في الدعاء بإذن الله، ويعتبر دعاء لجلب الحبيب الزعلان من أفضل الأدعية

وأكثرها تأثيرًا وأسرعها في الاستجابة إن شاء الله تعالى، لذا إن كنت تعاني من زعل الحبيب وتريد جلب حبيبك الزعلان فعليك

بقوله الذي سنعلمه لك إن شاء الله تعالى.

وكن واثقًا تمام الثقة أيها الأخ الكريم وأيتها الأخت الكريمة أن الزعل لابد أن ينتهي وعليكم تكراره حتى ينتهي الزعل والحزن

ويبدأ الفرح والسرور والسعادة لك ولحبيبك إن شاء الله تعالى، فإن الزعل والحزن يأكلان في الحب وإذا استمر الزعل فترة

طويلة فقد يتحول الحب إلى كره وبغضاء، لذا فلماذا الإنتظار حتى يزيد الزعل أكثر وأكثر؟ عليك أخي الكريم وأختي الكريمة

أن تنهوا هذا الزعل تمامًا وتقوموا بترديد دعاء لجلب الحبيب الزعلان فهو سبيلكم إن شاء الله تعالى لكي يجلب الله لكم حبيبكم

الزعلان في أسرع وقت ممكن، ويجب أن تمتلكوا اليقين الذي هو سر من أسرار القبول، فإن أنت تريد أن يسمع الله منك الدعاء

ويتقبله منك عليك أن تمتلك اليقين، فما هو اليقين؟ اليقين أيها الأخوة الكرام هو أن تثق تمام الثقة وأن تدعو الله وتقول

دعاء لجلب الحبيب الزعلان وتكون واثقًا تمامًا ومتأكدًا أن الله سبحانه وتعالى سوف يتقبل منك ، فهذا هو تمام اليقين.

والله سبحانه وتعالى يحب أن يحسن العبد الظن به، لذلك عليك أن تحسن الظن بالله تعالى وأن تضع في حسبانك وأن تصدق

بكل جوارحك أن الله سيسمع لك دعائك الذي تدعوا به وأنه سوف يتقبله منك إن شاء الله تعالى، واعلم وتأكد أخي الكريم وأختي

الكريمة أنكم تقولون الدعاء أي أنكم تسعون في الخير تريدون أن يجلب الله لكم حبيبكم الذي أصابه الزعل وترغبون في أن

ينتهي هذا الزعل والحزن حتى ينصلح حال حبيبكم وبالتالي ينصلح حالكم إن شاء الله تعالى، لذا فليس هناك أي ضرر أو أذية لأي

من عباد الله في الأرض بقولك دعاء لجلب الحبيب الزعلان ، وسوف نستخدم ونستعين بآيات من كتاب الله عز وجل وهي آيات

قرآنية طاهرة مباركة وإن شاء الله تكون عونًا لكم على استجابة الدعاء، وفيما يلي طريقة قول تلك الدعاء بطريقة صحيحة ونسأل الله القبول.

طريقة قول دعاء لجلب الحبيب الزعلان

أولاً: قبل أن تبدأ في طريقة قول دعاء لجلب الحبيب الزعلان فيجب أن تبدأ بقول “بسم الله الرحمن الرحيم” ثم تتوضأ وضوءًا صحيحًا

كما علمنا النبي محمد صلى الله عليه وسلّم، حيث يجب أن تنوي أنك ستتوضأ ثم بعد ذلك تقول بسم الله وتبدأ فتغسل يديك الكفين جيدًا 3 مرات،

ثم بعد ذلك تقوم بعملية المضمضة 3 مرات وبعد ذلك تبدأ في الاستنشاق 3 مرات أيضًا، بعدها تبدأ في غسل وجهك جيدًا 3 مرات،

وتقوم بغسل يديك حتى المرفق أو ما يسمى بالكوع وتحرص أن يمر الماء ويغسل ما بعد الكوع حتى تكون متأكدًا من صحة الغسل

إن شاء الله، وتبدأ باليمين ثم اليسار، بعد ذلك تمسح على رأسك بالماء وبعدها أذنك من الداخل والخارج، ثم تنهي الوضوء فتغسل

رجليك 3 مرات وتبدأ بالرجل اليمين ثم تنهي بالرجل اليسار ثم تقول “أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله، اللهم

اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين”، وبعد ذلك تكون مستعدًا بإذن الله تعالى لكي تبدأ في طريقة قول دعاء لجلب الحبيب الزعلان .

ثانيًا: تبدأ بهذه الآيات الكريمة من سورة الفتح وهي سورة مباركة طيبة إن شاء الله وسوف نستعين بآيات أخرى منها من أجل ضمان

قبول دعاء لجلب الحبيب الزعلان بإذن الله تعالى: “إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِينًا (1) لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ

وَيَهْدِيَكَ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا (2) وَيَنْصُرَكَ اللَّهُ نَصْرًا عَزِيزًا (3) هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَعَ إِيمَانِهِمْ وَلِلَّهِ

جُنُودُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا (4) لِيُدْخِلَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَيُكَفِّرَ عَنْهُمْ

سَيِّئَاتِهِمْ وَكَانَ ذَلِكَ عِنْدَ اللَّهِ فَوْزًا عَظِيمًا (5)”؛ بعدها تدعو وتقول دعاء لجلب الحبيب الزعلان كالتالي: “اللهم إني أسألك أن تجلب لي

حبيبي فلان إبن فلان فهو الآن زعلان، اللهم فرج همه وفك كربه واجمعني به في حلالك يا كريم يا كريم”.

ثالثًا: بعد ذلك تقرأ هذه الآيات الكريمة 3 مرات من أجل قبول الدعاء إن شاء الله: “وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا

(7) إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا (8) لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا (9) إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ

إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّمَا يَنْكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا

(10) سَيَقُولُ لَكَ الْمُخَلَّفُونَ مِنَ الْأَعْرَابِ شَغَلَتْنَا أَمْوَالُنَا وَأَهْلُونَا فَاسْتَغْفِرْ لَنَا يَقُولُونَ بِأَلْسِنَتِهِمْ مَا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ قُلْ فَمَنْ يَمْلِكُ لَكُمْ مِنَ

اللَّهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ بِكُمْ ضَرًّا أَوْ أَرَادَ بِكُمْ نَفْعًا بَلْ كَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا (11)”.

رابعًا: بعد ذلك تقول قول الله عز وجل 7 مرات أو أكثر حتى تعينك هذه الآيات بإذن الله تعالى على استجابة دعاء لجلب الحبيب الزعلان :

“وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ يَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا (14) سَيَقُولُ الْمُخَلَّفُونَ إِذَا انْطَلَقْتُمْ إِلَى مَغَانِمَ لِتَأْخُذُوهَا

ذَرُونَا نَتَّبِعْكُمْ يُرِيدُونَ أَنْ يُبَدِّلُوا كَلَامَ اللَّهِ قُلْ لَنْ تَتَّبِعُونَا كَذَلِكُمْ قَالَ اللَّهُ مِنْ قَبْلُ فَسَيَقُولُونَ بَلْ تَحْسُدُونَنَا بَلْ كَانُوا لَا يَفْقَهُونَ إِلَّا قَلِيلًا

(15) قُلْ لِلْمُخَلَّفِينَ مِنَ الْأَعْرَابِ سَتُدْعَوْنَ إِلَى قَوْمٍ أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ تُقَاتِلُونَهُمْ أَوْ يُسْلِمُونَ فَإِنْ تُطِيعُوا يُؤْتِكُمُ اللَّهُ أَجْرًا حَسَنًا وَإِنْ تَتَوَلَّوْا

كَمَا تَوَلَّيْتُمْ مِنْ قَبْلُ يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا (16) لَيْسَ عَلَى الْأَعْمَى حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ

وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَنْ يَتَوَلَّ يُعَذِّبْهُ عَذَابًا أَلِيمًا (17)”.

خامسًا: بعدها تقرأ هذه الآيات الكريمة بخشوع وبتدبر لكل كلام وآيات الله سبحانه وتعالى، فإن ذلك له جميل الأثر في قبول دعاء

لجلب الحبيب الزعلان بإذن الله: “لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ

وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا (18) وَمَغَانِمَ كَثِيرَةً يَأْخُذُونَهَا وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا (19) وَعَدَكُمُ اللَّهُ مَغَانِمَ كَثِيرَةً تَأْخُذُونَهَا فَعَجَّلَ لَكُمْ هَذِهِ وَكَفَّ

أَيْدِيَ النَّاسِ عَنْكُمْ وَلِتَكُونَ آَيَةً لِلْمُؤْمِنِينَ وَيَهْدِيَكُمْ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا (20) وَأُخْرَى لَمْ تَقْدِرُوا عَلَيْهَا قَدْ أَحَاطَ اللَّهُ بِهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرًا

(21)”، بعد أن تنتهي من هذه الآيات تكرر دعاء لجلب الحبيب الزعلان هكذا: “يا حنان يا منان يا ذا الجلال والإكرام، اللهم إن لك عبدًا فلان

إبن فلان أو فلانة إبنة فلانة أصابه الزعل والحزن والهم فاللهم أزل عنه الزعل والحزن والهم وأبدله فرحًا وسرورًا وسعادة فأنت القادر

على كل شيء، وأسألك يارب بكل اسم هو لك أن تجلبه لي، اللهم اجلب لي حبيبي فلان إبن فلان وأرح قلبه وقلبي يا كريم”؛

 وتكرر دعاء لجلب الحبيب الزعلان ما تيسر لك إن شاء الله.

سادسًا: بعد ذلك تقول هذه الآيات الكريمة من سورة الفتح؛ وسوف تعينك بقدرة الله عز وجل على أن يتقبل منك الدعاء :

“لَقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آَمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لَا تَخَافُونَ

فَعَلِمَ مَا لَمْ تَعْلَمُوا فَجَعَلَ مِنْ دُونِ ذَلِكَ فَتْحًا قَرِيبًا (27) هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ

وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا (28) مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ

وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآَزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ

فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا (29) (الفتح)

ثامنًا: تبدأ في قراءة سورة الإسراء وتحديدًا أول 6 آيات قرآنية منها، فهي آيات طيبة مباركة إن شاء الله تعالى وسوف تعينك

على قبول دعاء لجلب الحبيب الزعلان إنه ولي ذلك والقادر عليه سبحانه: “سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى

الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (1) وَآَتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِبَنِي إِسْرَائِيلَ

أَلَّا تَتَّخِذُوا مِنْ دُونِي ‎وَكِيلًا (2) ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا (3) وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إسْرائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي

الْأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا (4) فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولَاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلَالَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَفْعُولًا

(5) ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا (6)”.

تاسعًا: بعد ذلك تكمل قراءة هذه الآيات 3 مرات إن شاء الله تعالى من أجل قبول دعاء لجلب الحبيب الزعلان :

“وَيَدْعُ الْإِنْسَانُ بِالشَّرِّ دُعَاءَهُ بِالْخَيْرِ وَكَانَ الْإِنْسَانُ عَجُولًا (11) وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آَيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آَيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آَيَةَ

النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُوا فَضْلًا مِنْ رَبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا (12) وَكُلَّ إِنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ

فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنْشُورًا (13) اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا (14) مَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي

لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا (15) وَإِذَا أَرَدْنَا أَنْ نُهْلِكَ قَرْيَةً

أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا (16) وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِنَ الْقُرُونِ مِنْ بَعْدِ نُوحٍ وَكَفَى بِرَبِّكَ بِذُنُوبِ عِبَادِهِ

خَبِيرًا بَصِيرًا (17)”؛ وما أن تنتهي تقول دعاء لجلب الحبيب الزعلان كالآتي: “اللهم اجلب لي حبيبي فلان إبن فلان أو فلانة إبنة

فلانة وقربه مني وزوجه لي يا كريم، اللهم إنه زعلان ومصاب بالحزن ففرج همه وأزل زعله تمامًا وأبدله مكانه بفرح

وبخبر يسرّه فأنت القادر على ذلك”.

عاشرًا: تقرأ هذه الآيات الكريمة 7 مرات أو ما تيسر لك من المرات: “وَلَا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلَا تَبْسُطْهَا كُلَّ

الْبَسْطِ فَتَقْعُدَ مَلُومًا مَحْسُورًا (29) إِنَّ رَبَّكَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّهُ كَانَ بِعِبَادِهِ خَبِيرًا بَصِيرًا (30) وَلَا تَقْتُلُوا

أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئًا كَبِيرًا (31) وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا

(32) وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلَا يُسْرِفْ فِي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا

(33) وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْئُولًا (34)”.

الحادي عشر: بعدها تقول قول الله عز وجل من كتابة الكريم: “تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ

مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا (44) وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآَنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآَخِرَةِ حِجَابًا مَسْتُورًا (45) وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي آَذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِي الْقُرْآَنِ وَحْدَهُ وَلَّوْا عَلَى أَدْبَارِهِمْ نُفُورًا (46) نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَسْتَمِعُونَ بِهِ إِذْ يَسْتَمِعُونَ إِلَيْكَ وَإِذْ هُمْ نَجْوَى إِذْ يَقُولُ الظَّالِمُونَ إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلَّا رَجُلًا مَسْحُورًا (47) انْظُرْ كَيْفَ ضَرَبُوا لَكَ الْأَمْثَالَ فَضَلُّوا فَلَا يَسْتَطِيعُونَ سَبِيلًا (48) وَقَالُوا أَئِذَا كُنَّا عِظَامًا وَرُفَاتًا أَئِنَّا لَمَبْعُوثُونَ خَلْقًا جَدِيدًا (49) قُلْ كُونُوا حِجَارَةً أَوْ حَدِيدًا (50) أَوْ خَلْقًا مِمَّا يَكْبُرُ فِي صُدُورِكُمْ فَسَيَقُولُونَ مَنْ يُعِيدُنَا قُلِ الَّذِي فَطَرَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ فَسَيُنْغِضُونَ إِلَيْكَ رُءُوسَهُمْ وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَنْ يَكُونَ قَرِيبًا (51)”.

الثاني عشر: تختم بهذه الآيات الطيبة من أجل قبول دعاء لجلب الحبيب الزعلان : “أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآَنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآَنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا (78) وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَحْمُودًا (79) وَقُلْ رَبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَلْ لِي مِنْ لَدُنْكَ سُلْطَانًا نَصِيرًا (80) وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا (81) وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا (82) وَإِذَا أَنْعَمْنَا عَلَى الْإِنْسَانِ أَعْرَضَ وَنَأَى بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ كَانَ يَئُوسًا (83) قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ فَرَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَنْ هُوَ أَهْدَى سَبِيلًا (84) وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا (85) وَلَئِنْ شِئْنَا لَنَذْهَبَنَّ بِالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ ثُمَّ لَا تَجِدُ لَكَ بِهِ عَلَيْنَا وَكِيلًا (86) إِلَّا رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ إِنَّ فَضْلَهُ كَانَ عَلَيْكَ كَبِيرًا (87)”.

أخيرًا: بعد أن تنتهي من قراءة كل الآيات القرآنية وقول كل الأدعية التي هي لجلب الحبيب فيجب عليك أن تزيد من قول الدعاء

بهذه الصيغة الطيبة إن شاء الله وسوف يتقبل الله منك دعاء لجلب الحبيب الزعلان طالما أنك تستعين بالقرآن الكريم ولا تغضب

الله عز وجل، لذا كرر الدعاء كالتالي: “يا قوي يا جبار يا علي يا متعال يا غفور يا رحيم يا عفو يا كريم يا علي يا كبير يا حافظ يا

واجد يا فرد يا صمد، أسألك يارب بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو علمته أحدًا من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك

أن تفرج كرب حبيبي فلان إبن فلان وأن تزيل زعله يا حنان يا منان، وأسألك بكرمك وبجود عطفك أن تجلبه لي وتجعله رفيقًا

لي في الدنيا والآخرة وزوجًا صالحًا يعينني وأعينه على أمور الحياة فأنت القادر على كل شيء، اللهم اجلب لي حبيبي

فلان إبن فلان برحمتك يا أرحم الراحمين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التواصل معا الشيخ